هشاشة العظام...وقاية وعلاج

تعتبر هشاشة العظام من الامراض الشائعة في عصرنا الحالي، وهو تعبير يطلق على النقص الغير طبيعي والواضح في كثافة العظام وتغير نوعيته مع تقدم العمر مما يؤدي إلى أن تصبح العظام رقيقة وضعيفة وسهلة الكسر بشكل غير طبيعي وفي الحالات الشديدة قد تحدث كسور بالعظام عند اجراء حركات بسيطه كالسعال او الانحناء. النساء هن أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام بعد انقطاع الطمث بسبب انخفاض مستويات هرمون الاستروجين، وهو الهرمون الأنثوي الذي يساعد في الحفاظ على كتلة العظام.

أكثر المناطق عرضة للاصابه بالكسور بسبب هشاشه العظام هي (الحوض، الرسغ، العمود الفقري).

  لحسن الحظ، تتوفر العلاجات الوقائية التي يمكن أن تساعد في الحفاظ على أو زيادة كثافة العظام. أما أولائك الذين يعانون من هشاشة العظام، فالتشخيص الفوري لكثافة كتلة العظام و تقييم خطر الكسرضروري جدّاً لمنع فقدان المزيد من كتلة العظام و زيادة كثافتها.

العوامل التى تزيد نسبة الاصابة بهشاشة العظام:

  1. التدخين وتناول الكحول.

  2. تزيد نسبة الإصابة لدى السيدات أكثر من الرجال.

  3. النحافة أو البنية الرقيقة.

  4. تقدم العمر.

  5. وجود تاريخ لمرض ترقق العظم في العائلة.

  6. مرض الروماتيزم.

  7. قلة تناول الكالسيوم في الغذاء اليومي.

  8. عدم ممارسة الرياضة.

  9. انعدام أو قلة التعرض لأشعة الشمس.

  10. انقطاع الدورة الشهرية في سن مبكرة قبل الخامسة والأربعين.

  11. تناول بعض أنواع الأدوية التي تحفز الإصابة بهشاشة العظام. مثل ادويه الكورتيزون.

  12. العرق (حيث ان الأشخاص ذو العرق الاسيوي ذوي البشره الفاتحه أكثر عرضة).

  13. زياده افراز هرمون الغدة الدرقيه يزيد احتماليه الاصابه.

  14. الاصابه ببعض الأمراض مثل (بعض انواع السرطانات’أمراض الكلى والكبد ).

أعراض هشاشة العظام و تشخيصه:

هشاشة العظام مرض صامت يصاب به المريض تدريجياً بدون أي أعراض و قد يكون الكسر هو أوّل دليل على وجود الهشاشة.

ومن أعراض هشاشة العظام:

  • نقص الطول تدريجياً بسبب انحناء الظهر.
  • إستدارة الأكتاف.
  • آلام فى الظهر والساق.
  • حدوث كسور بشكل زائد اكثر من المتوقع.

لذلك فمن الضروري اجراء فحص الهشاشة المعروف ب"فحص كثافة العظام" أو DEXA scan  وهو نوع من الأشعة السينية، خاصّة النساء في مرحلة سنّ الأمل والرجال بعد سنّ السبعين.

الوقاية من هشاشة العظام

  1. الحمية الغذائية:

    و تتضمّن نضام غذائي يشمل على الأغذية الغنيّة بالكالسيوم و فيتامين "د" التي تعتبر اساسية في الحفاظ على تكوين العظام و كثافتها.

  2. وصي الخبراء جميع السيّدات قبل سنّ الأمل و جميع الرجال بتناول 1000ملغم على الأقلّ من الكالسيوم يوميّاً و هذه تتضمن الكالسيوم الموجود في الطعام والمكمّلات الغذائيّة. أمّا النساء في سنّ الأمل فيجب عليهنّ تناول 1200 ملغم من الكالسيوم يوميّاً. ومع ذلك، يجب عدم تناول أكثر من 2000 ملغم من الكالسيوم يوميا نظرا الى احتمال حدوث آثار جانبية.

    مصادر الكالسيوم:

    الحليب، منتجات الألبان مثل اللبن و الجبن ، الخضراوات الورقيّة مثل البروكلي، السبانخ و الفاصولياء، التين المجفف،بذور السمسم الغير مقّشر، بعض أنواع المكسّرات مثل اللوز بالاضافة إلى الأغذية المدعّمة بالكالسيوم . وهناك طريقة تقريبية لتقدير كمية الكالسيوم الغذائية وهي ضرب عدد حصص الألبان المستهلكة يوميا بمقدار 300 ملغم.

    أمّا النساء اللواتي لا يستطعن الحصول على ما يكفي من الكالسيوم في نظامهم الغذائي، فننصحهم بتناول مكمّلات الكالسيوم. و في حال الحاجة إلى تناول أكثر من 500ملغم من مكمّلات الكالسيوم، فيجب أن تقسّم على جرعات (على سبيل المثال، مرة صباحاً و مرّة مساءً).

  3. فيتامين "د":

    يوصي الخبراء جميع الرجال فوق سن السبعين و جميع النساء بعد سنّ الأمل بتناول 800 وحدة (800 IU)   من فيتامين "د" يوميّاً. بحيث تعتبر هذه الجرعة كافية للتقليل من فقدان كتلة العظام و معدّل الكسر مع الأخذ بعين الاعتبار تناول الجرعة الكافية من الكالسيوم كما ذُكر سابقاً.

    امّا بالنسبة للرجال الأقل عمراً و السيّدات قبل سنّ الأمل، فتناول 400-600 وحدة من فيتامين "د" يعتبر كافياً. لذلك يعتبر تناول مكمّلات فيتامين "د" ضروري اذا كان ما نتناوله منه اقلّ من اللازم.

    مصادر فيتامين "د":

         السمك، البيض، المكملات الغذائية مثل زيت كبد الحوت بالاضافة إلى الاطعمة المدعّمة بالكالسيوم.

     البروتين:

    يعتبر تناول البروتينات ضروري جدّاً لأولئك الذين يعانون من كسر في احدى العظام.

  4. ممارسة الرياضة:

    تساعد الرياضة في تحسين كتلة العظام في النساء قبل سنّ الأمل و في المحافظة على كثافتها بعده. كما أنّها تقلّل من خطر كسر الحوض نتيجة لزيادة قوّة العضلات. و يوصي الخبراء بممارسة الرّياضة لمدّة نصف ساعة على الأقلّ ثلاث مرّات أسبوعيّاً. وخاصه تمارين (المشي والركض والرقص و التنس)

  5. الامتناع عن التّدخين:

    أثبتت الدّراسات أنّ تدخين الّسجائر يسرّع في فقدان العظام و كثافتها لذلك فالامتناع عن التدخين ضروري جدّاً للمحافظة على صحّة العظام.

  6. تجنّب السقوط:

    يزيد السقوط من خطر كسر العظام لذلك فمن الضروري جدّاً اخذ الاحتياطات اللازمة للتقليل من خطر السقوط و بالتالي الكسور.

  7. تناول بعض الأدوية لفترات طويلة أو بجرعات عالية قد يؤدي إلى التقليل من كثافة العظام، لذلك فتناول هذه الأدوية يجب أن يكون تحت اشراف طبي. و من هذه الأدوية:
  8. الكورتيزونات مثل (prednisone, prednisolone).

  9. الهبارين، وهو دواء يستخدم لمنع و علاج التجلّطات (heparin).

     .3فيتامين "أ" و بعض أنواع الريتينويد

                       (Vitamin A & certain synthetic retinoids)

    4. ادويه المعده مثل  omeprazole وغيرها من ال PPI

    علاج هشاشة العظام:

    توصي مؤسّسة هشاشة العظام الدوليّة (The National Osteoporosis Foundation (NOF)) باستخدام أدوية هشاشة العظام لعلاج السيّدات بعد سنّ الأمل و الرجال بعد سنّ الخمسين الذين سبق و عانوا من كسر في عظام الورك أو الفقرات أوالذين يعانون من هشاشة العظامosteoporosis )) (( T-score ≤-2.5 .

    و قد تستخدم أدوية الهشاشة للأشخاص الذين يعانون من نقص في كثافة العظام لم تصل إلى حدّ الهشاشة ( osteopenia ).

    البسفوسفونات  (  (Bisphosphonates

         وهي أدوية تقلّل من تكسّر العظام و تستخدم لمنع و علاج هشاشة العظام.

    تتوفر ادويه هذه المجموعه بنوعين عل شكل :

  10. حبوب (tablet)

    يجب تناول هذه الأدوية في الصّباح الباكر على معدة فارغة مع كأس كبير من الماء و على الشخص تجنّب الاستلقاء لمدّة نصف ساعة على الأقلّ بعده و الانتظار:

    ● نصف ساعة على الأقلّ مع الأدوية التي تحتوي على  Alendronate و Risedronate قبل تناول أي طعام أو دواء.

         ● ساعة على الأقلّ مع  Ibandronate قبل تناول أي طعام أو دواء.

و تعتبر هذه التعليمات مهمّة للتقليل من الأعراض الجانبيّة لهذه الأدوية و من أهمها اضطراب  في المعدة و تقرّح المريء.

**ابر injection  مثل zoledronic acid  حيث ان الابر اقل احتماليه للاصابه بالأعراض الجانبيه مثل الم المعده و قرحه المعده ولكنها تزيد فرصه الاصابه بالحراره والم العضلات و الصداع ،وتتميز الابر انها تؤخذ دوريا كل 3 شهور او سنويا بدلا من تناول الحبوب الاسبوعيه او الشهريه ولكنها ذات كلفه عاليه.

أخبر طبيب الاسنان قبل اجراء اي علاجات في الاسنان لاحتماليه حدوث اعراض جانبيه بالاسنان.

قد تشكّل هشاشة العظام خطر على صحتّك لذلك فمن الضروري اتّخاذ الاجراءت الوقائية و العلاجيّة اللازمة للحفاظ على صحّة عظامك و كثافتها.