صحة نظرك مع تقدم العمر

مستوى نظرك سيختلف بشكل طبيعي خلال حياتك ، وقد تشعر بهذا التغيير من خلال التجارب التي تمر فيها بحياتك.

أعراض تراجع النظر مع تقدم العمر:

  • تلاحظ أن عينيك بحاجة لمزيد من الضوء للرؤية.
  • أن تجد صعوبة للتفريق بين بعض الألوان ، كالتمييز بين الأزرق والأخضر.
  • أن تجد صعوبة برؤية الأشياء القريبة.
  • ضبط الوهج و العتمة يكون اكثر صعوبة.
  • ضبابية الرؤية ، الضوء الأمامي ، المصباح الكهربائي، أو اشعة الشمس قد تكون ساطعة كتيراً.
  • رؤية هالة حول الضوء.
  • ضعف الرؤية بالليل أو الرؤية المزدوجة.
  • أن تمر بعدة مرات لتغيير نظاراتك الطبية أو العدسات.

عوامل الخطوره:

  • مرض السكري.
  • التدخين.
  • التغيرات البيئية كالتعرض لأشعة الشمس لمدة طويلة.
  • التعرض المستمر لشاشات الكومبيوتر والتلفاز والشاشات الالكترونيه.

كيفيه الوقايه وابطاء هذه التغيرات:

هذه التغيرات يمكن تقليلها ولكن لا توجد طريقة لمنعها مئة بالمئة ، ولكن كما تعرف أن درهم وقاية خير من قنطار علاج.

**مراجعه اخصائي العيون مره كل سنتين عل الأقل  ويفضل زيادة زيارتك للطبيب إذا شعرت بأي تغير في مستوى نظرك .أيضا هناك بعض أمراض العيون قد تحدث أو تزيد مع تقدم العمر ك: إعتام عدسة العين ،تنكس بقعي ،الزرق ، اعتلال الشبكية بسبب السكري.

بعض المعلومات المهمة لحماية عيونك :

 * إذا كنت تلبس النظارات:عند شرائك نظارات يجب عليك التأكد من اختيارك النظارة والعدسة الصحيحة.

 * يجب عليك المحافظة على نظارتك نظيفة ومحمية . العدسات المخدوشة تزيد من مشاكل الرؤية وتقلل وضوح الرؤية.

* لا تعتمد على نظارات القراءة فقط، فقط استخدمها لفترة قصيرة قليلاً .كما أنه من النادر أن  تكون عينيك تحتاج نفس كمية التكبيروهذا الشي غير ضار لعينيك ولكنه يزيد من أجهاد العين أو قديؤدي لشعورك بالصداع.

معلومات عامة:

* الإضاءة الجيدة مهمة : المحافظة على نظافة النافذة وفتح الستارة كاملة . وإذا اردت القراءة أو العمل يجب عليك التأكد من الإضاءة مناسبة وأن تكون الإضاءة أمامك.

* إذا كان مستوى الرؤية عندك قد قل ، فعليك استخدام بعض الوسائل لمساعدتك على رؤية أفضل كاختيار التكبير المناسب لعدسات النظارات و الإطار المناسب للنظارات قد تقلل من الوهج وتركيز رؤيتك على المنطقة التي تريد قراءتها.

* يمكنك شراء الكتب ذي الكتابة الكبيرة أو الكتب المتحدثة إذا كانت متوفرة في بلدك.

*عليك الابتعاد مسافه كافيه عن شاشات التلفاز والكومبيوتر.