حبوب منع الحمل

قد تشكل وسائل منع الحمل مصدراً للقلق للعديد من السيدات وذلك لعدم الإحاطة بآلية عملها وفوائدها ومخاطرها، ويعتبر اختيار النوع الملائم من هذه الوسائل أول الخطوات لتنظيم النسل. تنصح السيدات عادة باستشارة الطبيب المختص لإختيار الوسيلة الملائمة لمنع الحمل ويعتمد اختيار النوع الملائم على عوامل عدة يحددها الطبيب المختص ومن الأمثلة على وسائل منع الحمل المتوافرة في الأردن:

  1. الطرق الميكانيكية: ومن الأمثلة على هذا النوع اللولب، الواقيات الذكرية، والحلقة المهبلية.
  2. العلاج الهرموني: والمتعارف عليها "باسم حبوب منع الحمل ".
  3. الطرق الجراحية

 

وفيما يتعلق بحبوب منع الحمل فقد لوحظ شيوع استخدامها بطرق خاطئة مما قد يؤدي إلى تأثيرات سلبية عدة على مستخدمتها كإحتمالية الحمل الغير متوقع أو حتى عدم انتظام الهرمونات وبالتالي عدم انتظام الدورة الشهرية.ويعتمد استخدام هذه الحبوب بشكل صحيح من فهم مبسط  لمبدأ عملها وبوعي لأثارها الجانبية ومخاطر الإستهانة باستخدامها:

وفي ملخص عن هذه الأدوية فهي تقسم إلى نوعين:

  1. الحبوب المركبة: (التي تتكون من مادتين): وتحتوي هذه الحبوب على نوعين من الهرمونات.ا لأول هو الاستروجين، ويعمل هرمون الاستروجين الموجود في حبوب المانع على رفع مستوى الاستروجين في الدم وبالتالي تثبيط إفراز هرمون FSH في الغدة النخامية وهو الهرمون المسئول عن نمو البويضات بينما يقوم هرمون البروجيسترون بمنع إفراز هرمون LH الذي يكون مسؤولاً عن عملية الإباضة كما ويعمل على تغيير طبيعة بطانة الرحم وبالتالي يمنع اغراز البويضات المخصبة.
  2. حبوب البروجستيرون: وهي تحتوي على هرمون البروجيسترون فقط، وتعمل هذه الحبوب على منع عملية الإباضة وكذلك تغيير إفرازات عنق الرحم وكذلك تؤثر على بطانة الرحم وبالتالي تؤثر على دخول الحيوانات المنوية إلى رحم المرأة وعلى انغراز البويضات المخصبة، وتنصح عادة السيدات المرضعات بهذا النوع من الهرمونات.

ومن الشرح السابق لآلية عمل هذه الحبوب يتوضح لنا بشكل جلي أن هذه الحبوب تحتوي على أنواع من الهرمونات فمن المهم الإلتزام بعدة ارشادات خلال فترة استخدامها.

إليك سيدتي النصائح التالية:

  1. في حال البدء في استخدام حبوب منع الحمل لأول مرة يجب الإستفسار من الطبيب عن موعد البدء بتناول العلاج بدقة (ونعني بذلك في أي يوم من أيام الدورة الشهرية يجب البدء بتناول هذه الحبوب).
  2. نظراً لأهمية تناول هذا النوع من الأدوية بشكل دقيق يجب تثبيت موعد تناول العلاج يومياً، وذلك لتجنب نسيان تناوله وتنصح السيدات عادة بربط موعد الحبة بنشاط ثابت يومياً مثلاً (كتناولها عند وجبة العشاء) أو وضع مذكرة في مكان واضح.
  3. في حال نسيان تناول الجرعة (للأدوية المركبة) عليك بتناولها في أقرب وقت ممكن. أما إذا قارب موعد الجرعة التالية فلا تتناولي حبتين في نفس الوقت (وقومي باستشارة الصيدلي فيما يتعلق بنسيان أكثر من جرعة).
  4. في حال نسيان تناول الجرعة (حبوب البروجستيرون) تناوليها حال تذكرها وفي حال فات على موعد تناول الحبة اكثر من 3 ساعات فتناوليها حال تذكرها وقومي باستخدام واقي ميكانيكي خلال ال48 ساعة اللاحقة.
  5. الإنتباه لتناول أي أدوية جديدة التي قد تتعارض مع فعالية حبوب منع الحمل وتقلل من فعاليتها من الأمثلة الشائعة على هذه الأدوية.
  6. قومي بعمل الفحص الذاتي للثدي باستمرار.
  7. يجب عليك اخبار الطبيب قبل استعمال مانع الحمل ان كنت تعانين او عانيتي من اي مشاكل في القلب كالتجلطات او السكتات الدماغية، ان كنت مدخنة، في حال وجود نزيف من المهبل او الياف رحمية، في حال وجود سرطان في الثدي او عامل وراثي له.
  8. من الممكن حدوث بعض الاثار الجانبية عند استخدام اي من موانع الحمل، ومن اكترها شيوعا هو تغير في طبيعة الدورة الشهري، الم في الصدر، تحبس السوائل في الجسم, صداع، غثيان، في حال حدوث اي اثار جانبية غير مرغوبة ننصحك باخبار طبيبك.
  9. من الجدير بالذكر ان حبوب منع الحمل قد تستخدم لاغراض متعددة غير منع الحمل، فهي تستخدم ايضا لتنظيم الدورة الشهرية، متلازمة ما قبل الدورة أو للنساء اللواتي يعانين من تكيس المبايض (لتخفيف ظهور الشعر على الجسم و حب الشباب وغيرها). يجب مراجعة الطبيب لوصف النوع الامثل من موانع الحمل وتحديد الجرعة المناسبة حسب حالة المريضة.

    وبذلك تعد حبوب منع الحمل من الوسائل الفعالة في حال استخدامها بعناية ودقة فهذا يضمن لك أفضل النتائج.