المكملات الغذائية خلال فترة الحمل

هل من الضروري تناول المكملات الغذائية المخصصة للسيدات الحوامل قبل الحمل وخلاله؟

بالطبع، وذلك لان هذه المكملات الغذائية تحتوي على عديد من العناصر والفيتامينات التي قد يصعب الحصول عليها من الغذاء لوحده وحتى لو كانت حميتك الغذائية قريبة للكمال و كانت تحتوي على كافة العناصر الغذائية  مثل (النحاس، الحديد، الفوليك اسيد، الكالسيوم، فيتامين ج، فيتامين د، وغيرها) وتزيد ضرورة تناول هذه المكملات عند السيدة الحامل قبل فترة الحمل وخلالها و ما بعدها ايضاً.

يعتبرالحديد والفوليك اسيد و الكالسيوم أحد أهم العناصر الموجودة في هذه المكملات  وذلك لأهميتها وفوائدها على صحة الأم والجنين ولأن أغلب السيدات لايتلقين الكمية الكافية من هذه العناصر من الغذاء اليومي، ينصحن بتناول المكملات الغذائية المحتوية على الكميات اللازمة لصحة الأم وطفلها. إليك فيما يلي توضيح لأهمية هذه العناصر:

الفوليك أسيد:

يعتبر الفوليك اسيد من العناصر المهمة خلال فترة الحمل وما قبلها. إن الحصول على كمية كافية من هذا الفيتامين عن طريق المكملات الغذائية بجرعة 400 ميكروغرام كحد ادنى وعن طريق الغذاء كالورقيات الخضراء والحبوب الكاملة، يقلل احتمالية إصابة الجنين بتشوهات العمود الفقري بنسبة 50-70% كما أن الحصول على كمية ملائمة من هذا العنصر خاصة في الأشهر الأولى تقلل من احتمالية اصابة الجنين بالعديد من التشوهات مثل: شق الشفة الارنبية و تشوهات بالقلب، واما لأهميته على  صحة الأم فيقلل احتمالية اصابتها بما يسمى بتسمم الحمل. ولذلك تنصح السيدات اللاتي يحاولن الحمل بتناول الفوليك اسيد يومياً والإستمرار بتناوله خلال الثلاث أشهر الأولى من الحمل او حسب ما يراه الطبيب مناسبا للأم الحامل.

الحديد:

يعتبر الحديد من أهم العناصر التي يجب على السيدة الحامل الحرص على تناول الكميات الملائمة ويتركز الحديث عن هذا العنصر خلال فترة الحمل لزيادة حاجة الجسم له وذلك للأسباب التالية:

  • تزيد كمية الدم في جسم المرأة الحامل خلال فترة الحمل بما يقارب 40-50% من الحجم الطبيعي ولذلك تزيد الحاجة لوجود الحديد لتكوين كريات الدم الحمراء بشكل صحي وسليم.
  • دعم مناعة الأم والطفل.
  • الحديد مهم لصحة الجنين و لتغذيته وايصال الاكسجين له خاصة خلال الأشهر الأولى.
  • فقر الدم الناتج عن نقص الحديد في السيدات الحوامل يؤدي إلى عواقب عدة منها: الولادة المبكرة، ولادة اطفال بوزن أقل من الطبيعي.

يجب على المرأة الحامل ان تتنبه الى وجود اعراض لنقص الحديد كالتعب العام والارهاق، شحوب في البشرة، تساقط في الشعر وغيرها، لذا ننصح المرأة الحامل بعمل فحوصات مستوى الحديد والهيموجلوبين في اول الحمل ومتابعتها بشكل دوري حتى يتم اخذ مكملات الحديد بالجرعة المناسبة ولفترة مناسبة للحالة. كما ننصح المرأة الحامل بالاهتمام بالغذاء الغني بالحديد مثل الورقيات الخضراء والبقوليات واللحوم بأنواعها.

الكالسيوم:

تنصح السيدات بتناوله خلال فترة الحمل وما بعدها وذلك لحمايتها من تناقص الكثافة العظمية لديها وذلك لأن الجنين يستفيد من الكالسيوم في جسد الأم لنمو العظام والاسنان. كما أنه يحمي الام الحامل من خطر الاصابة بتسمم الحمل. تحتاج الام الحامل ما يقارب 1000 مغ من الكالسيوم يوميا خلال وبعد فترة الحمل. يمكن الحصول على الاحتياجات اليومية من الغذاء الغني بالكالسيوم كمشتقات الحليب او عن طريق المكملات الغذائية التي تحدد جرعتها من قبل الطبيب حسب مستوى الكالسيوم في الجسم.

ونظراً لأن أغلب السيدات يعانين من نقص في العديد من الفيتامينات والمعادن، تنصح السيدات بتناول المكملات الغذائية المخصصة للحمل في الفترة ما قبل التخطيط للحمل وخلاله لضمان نمو صحي وسليم للجنين وللحفاظ على صحة الأم بعد الولادة وفي الفترة الأولى من الرضاعة.