مرحلة البلوغ عند الذكور

في مرحلة النمو في الحياة تلاحظ حصول الكثير من التغيرات التي تطرأ على جسدك، هو ليس تغير واحد أو شيء محدد، سوف يحدث نمو جسدي كبير، تضخم في الصوت، سوف يزيد إنتشار الشعر في أماكن مختلفة من الجسم.

هذه التغيرات عادة تحدث مابين 9-14سنة من العمر،ومن المهم أن نعلم أن هذه التغيرات تعتمد على الشخص نفسه ،إذ تختلف من فرد إلى آخر من حيث المعدل والسرعة.

ما الذي يحصل في هذه الفترة؟

  • سوف تلاحظ أن طولك في إزدياد، وزيادة الطول تعتمد بشكل أساسي على عوامل عائدة لطبيعة الفرد نفسه منها: الاستعداد الجيني، طول الوالدين، معدل ازدياد الطول عند الفرد، ومستوى نشاط الفرد الحركي وجودة تغذيته.

  • تغيرات في الصوت: سوف تلاحظ تضخم تدريجي في الصوت.

  • حب الشباب: سوف تنمو الخلايا الدهنية لديك مما سيؤدي إلى سد مسامات البشرة وظهور حب الشباب.

  • التعرق الزائد: ستلاحظ ظهور رائحة في منطقة تحت الأبط، لذا يجدر بك الاستحمام يومياً واستخدام مزيلات التعرق.
  • ​سوف يزيد معدل بناء العضلات عندك، في هذه الفترة تبدأ عضلات الصدر والأكتاف بالنمو لدى الأولاد. وهذا مرة أخرى يختلف من شخص إلى آخر بناء على عوامل عدة:مثل نوعية الغذاء،معدل ممارسة التمرينات الرياضية.
  • في هذه الفترة إذا قررت البدء ببمارسة رياضة حمل الأثقال أخبر الطبيب :من الممكن أن ينصحك بتأجيل ذلك أو ببدئه في وقت آخر وبطريقة معينة، إذا كان الطبيب لا يفضل أن تقوم بممارسة حمل الأثقال يمكن الاستعاضة عن ذلك بالتدرب على حمل المقاومات المطاطية، فهي طريقة فعالة جدا لبناء العضلات دون الاضطرار لوضع حمل وضغط كبير عليها كما في حالة الأثقال المعدنية.

  • سوف تلاحظ انتتشار كبير ومفاجئ للشعر على جسدك،على الذقن،الخدود،ويبدأ ظهور الشارب.

  • كما أنك ستلاحظ ظهور الشعر على الصدر،تحت الإبطين،وعلى الرجلين ومنطقة العانة وهذا شيء طبيعي وغير مخيف أو مستغرب فالجسم في هذه الحالة باتجاهه الصحيح نحو النمو لمرحلة الرجولة.هذا بدرجة أولى عائد للتغيرات الهرمونية.

  • التغيرات الهرمونية مصدرها الغدة النخامية(التي تقع أسفل الدماغ)،هذه الغدة تفرز عدد من الهرمونات التي تجري مع الدم إلى أن تصل الى الخصيتين،حيت تبدءان بالنمو وافراز الهرمون الذكري تستوستيرون.

  • الإنتصاب، هذا يحدث عندما يصبح العضو الذكري أكثر صلابة ويكبر حجمه وينتصب أمامك، هذا أمر طبيعي ويحدث في أي وقت وقد يحدث أكثرمن مرة في اليوم أو لا يحدث أبدأ اعتمادا على عوامل شخصية مثل: العمر، النضج الجنسي، مستوى النشاط اليومي.